hopeforever

  • Full Member
  • *****
  • مشاركة: 800
  • في زورق الحياة اصطحب صديقك الدائم : الامل
حين حكم القاضي بقطع يد السلطان
   
    أمر السلطان (محمد الفاتح) ببناء أحد الجوامع في مدينة (اسطنبول) ،وكلف أحد المعمارين الروم واسمه (إبسلانتي) بالإشراف على بناء هذا الجامع، إذ كان هذا الرومي معمارياً بارعاً.
    وكان من بين أوامر السلطان: أن تكون أعمدة هذا الجامع من المرمر ، وأن تكون هذه الأعمدة مرتفعة ليبدو الجامع فخماً، وحدد هذا الارتفاع لهذا المعماري.
    ولكن هذا المعماري الرومي - لسبب من الأسباب - أمر بقص هذه الأعمدة ، وتقصير طولها دون أن يخبر السلطان ، أو يستشيره في ذلك ، وعندما سمع السلطان (محمد الفاتح) بذلك ، استشاط غضباً ، إذ أن هذه الأعمدة التي جلبت من مكان بعيد ، لم تعد ذات فائدة في نظره ، وفي ثورة غضبه هذا ، أمر بقطع يد هذا المعماري .. ومع أنه ندم على ذلك إلا أنه كان ندماً بعد فوات الأوان.
    لم يسكت المعماري عن الظلم الذي لحقه ، بل راجع قاضي اسطنبول الشيخ ( صاري خضر جلبي) الذي كان صيت عدالته قد ذاع وانتشر في جميع أنحاء الإمبراطورية ، واشتكى إليه ما لحقه من ظلم من قبل
    السلطان (محمد الفاتح). ولم يتردد القاضي في قبول هذه الشكوى ، بل أرسل من فوره رسولاً إلى السلطان يستدعيه للمثول أمامه في المحكمة ، لوجود شكوى ضده من أحد الرعايا.
    ولم يتردد السلطان كذلك في قبول دعوة القاضي ، فالحق والعدل يجب أن يكون فوق كل سلطان. وفي اليوم المحدد حضر السلطان إلى المحكمة ، وتوجه للجلوس على المقعد قال له القاضي : لا يجوز لك الجلوس يا سيدي ... بل عليك الوقوف بجانب خصمك.
    وقف السلطان (محمد الفاتح) بجانب خصمه الرومي، الذي شرح مظلمته للقاضي، وعندما جاء دور السلطان في الكلام، أيد ما قاله الرومي.
    وبعد انتهاء كلامه وقف ينتظر حكم القاضي، الذي فكر برهة ثم توجه إليه قائلاًَ: حسب الأوامر الشرعية ، يجب قطع يدك أيها السلطان قصاصاً لك !!
    ذهل المعماري الرومي ، وارتجف دهشة من هذا الحكم الذي نطق به القاضي ، والذي ما كان يدور بخلده ، أو بخياله لا من قريب ولا من بعيد ، فقد كان أقصى ما يتوقعه أن يحكم له القاضي بتعويض مالي.
    أما أن يحكم له القاضي بقطع يد السلطان (محمد الفاتح) فاتح (القسطنطينية) الذي كانت دول أوروبا كلها ترتجف منه رعباً، فكان أمراً وراء الخيال ... وبصوت ذاهل ، وبعبارات متعثرة قال الرومي
    للقاضي ، بأنه يتنازل عن دعواه ، وأن ما يرجوه منه هو الحكم له بتعويض مالي فقط ، لأن قطع يد السلطان لن يفيده شيئاً ، فحكم له القاضي بعشر قطع نقدية ، لكل يوم طوال حياته ، تعويضاً له عن الضرر البالغ الذي لحق به. ولكن السلطان (محمد الفاتح) قرر أن يعطيه عشرين قطعة نقدية ، كل يوم تعبيراً عن فرحه لخلاصه من حكم
    القصاص ، وتعبيراً عن ندمه كذلك.
    من كتاب روائع من التاريخ العثماني

 

مواضيع ذات صلة (25)
تتويج السلطان محمد الخامس ملكا لماليزيا 13 كانون الأول, 2016, 13:03:56
محاكمة محمد مرسي: الرئيس المصري المعزول يتحدى القاضي ... شاهد الفيديو 28 كانون الثاني, 2014, 23:03:20
الفاتح.. وجه عربي بقلب إسطنبول "الأوروبية" 11 نيسـان, 2014, 04:00:40
سيدي القاضي 30 نيسـان, 2010, 08:42:26
هنديان يتفاخران بقطع رأس شقيقتهما 19 آب, 2015, 13:00:12
في حَضرة السُلطانْ 12 أيار, 2010, 11:54:21
#حظر_النشر.. وسم بشأن انتحار القاضي المصري 03 كانون الثاني, 2017, 19:03:18
"القاضي المبني للمجهول".. الوجه الإنساني 05 أيار, 2017, 07:01:24
دمشق تتهم "إرهابيين" بقطع المياه عن حلب 13 أيار, 2014, 01:02:19
القاضي التركي و"يطول عمر طويل القامة" 02 آذار, 2014, 13:01:15
"حريم السلطان".. غضب وهوس 16 شباط, 2014, 11:43:45
قصر السلطان علي دينار في دارفور 25 نيسـان, 2016, 10:01:39
"القاضي" يفتتح مهرجان تورنتو السينمائي الدولي 05 أيلول, 2014, 16:02:18
انتخاب القاضي سيرجيو متاريلا رئيسا لإيطاليا 01 شباط, 2015, 01:01:14
روسيا تهدد بقطع الغاز ردا على عقوبات غربية 08 آذار, 2014, 07:04:53
المغرب يهدد بقطع العلاقة الاقتصادية مع أوروبا 06 شباط, 2017, 22:13:30
ظهور "القاضي الكفيف" لتنظيم الدولة بالرمادي 29 أيار, 2015, 07:00:14
الجمهوريون يثبتون القاضي غورستش بالخيار النووي 07 نيسـان, 2017, 10:05:51
صنداي تايمز: مصر تترقب أحكام القاضي "الجزار" 04 أيار, 2014, 07:03:48
التايمز: "يجب تحجيم السلطان إردوغان" 06 حزيران, 2015, 07:01:09
عمر الشريف.. "السلطان" يترجل عن عرشه 10 تـمـوز, 2015, 19:00:52
التايمز: "يجب تحجيم السلطان إردوغان" 06 حزيران, 2015, 13:00:59
حرب ضد الأكراد لاستعادة حلم "السلطان" أردوغان 30 تـمـوز, 2015, 01:01:13
"السلطان" أردوغان لن يحكم من "جانقايا" 08 أيلول, 2014, 10:03:23
بالصور: أسلحة السلطان تيبو 25 آذار, 2015, 19:01:30
استقالة مدير الاتصالات بالبيت الأبيض
وفاة حاكم بنما السابق الجنرال مانويل نورييغا
الانتخابات في بريطانيا: جيرمي كوربن وتيريزا ماي يواجهان أسئلة صعبة
الحكومة السورية تستعيد السيطرة بالكامل على حي برزة في دمشق
الكوليرا تفتك باليمن
لحظة تفجير انتحاري في العراق
كيف تصبح سعيدا؟
غضب وحزن على تويتر بعد تفجير #الكرادة
أبطال مجهولون أنقذوا بعثة "أبولو 13" من كارثة محققة
تهربات ضريبية بقيمة مئة مليون كرون يشتبه بتحويلها لمنظمات إرهابية
بلديات تسمح بتجنب موظفي الرعاية المنزلية ذوي الأصول الأجنبية
حالات "غش منظم" في امتحانات القبول للجامعات بمساعدة أحد المراقبين
#درنة الليبية تفضح مخططات السيسي
متى تكون ‫جراحة الجفون ضرورية؟‬
توصية مرضى فقر الدم بأخذ الحيطة أثناء الصيام
السكن بالأقصى.. نعمة ينغصها الاحتلال
العفو الدولية تدعو الإمارات لإطلاق الحقوقي أحمد منصور
توخل يغادر دورتموند
بمباراة قيمتها 218 مليون دولار.. هادرسفيلد يتأهل للبريميرليغ
فالفيردي.. "نملة" ستواجه تحديات مع عملاق
القوة الجوية بنهائي غرب آسيا بكأس الاتحاد
من هو ناصر الزفزافي؟
قتلى وجرحى في تفجيرين أحدهما انتحاري في العاصمة العراقية
إنقاذ مهاجرين بعد اندلاع حريق في زورقهم
حالات "غش منظم" في امتحانات القبول للجامعات بساعدة أحد المراقبين
جدل حول صيام الأطفال في أوقات المدرسة
مصر تواصل إدراج مواطنين على قوائم "الإرهاب"
كوريا الشمالية تؤكد نجاح تجربتها الصاروخية الأخيرة
محمد بن زايد: الإمارات منارة للخير تشع تسامحا وسلاما
ألمانيا: أميركا ترمب لم تعد تقود الغرب
إيران تتسلم أربعة مليارات دولار من الإمارات
اجتماع مرتقب للفرقاء الليبيين في غينيا الاستوائية
الحكومة الجزائرية الجديدة.. مفاجآت وتحديات
تايمز: ميركل تجازف بتوتر علاقتها مع أميركا وبريطانيا
الحقبة الرقمية غيرت طريقة دراسة الطب
"خليفة الدولي".. أول ملاعب كأس العالم الجاهزة
مصر تقر قانونا مثيرا للجدل لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية
رئيس وزراء كندا يطالب البابا بالاعتذار عن الاساءة لطلاب من السكان الأصليين
الخطوط الجوية البريطانية تستأنف جميع رحلاتها بعد تعطل لأيام
التدخين "يضر بأكباد الأجنة"