نبيل عودة

  • writers
  • Jr. Member
  • *
  • مشاركة: 206
  • كاتب، ناقد واعلامي الناصرة
بين ناقدين كاتبين
« في: 10 شباط, 2017, 18:32:39 »
بين ناقدين كاتبين
نبيل عودة

كي لا يقال بأنني أنتصر هنا لفلان ضد علان، فإنني أؤكد سلفا أنني أعمل بالقاعدة التي تقول: "لا تنظر الى من قال، بل انظر الى ما قال". إن كان قوله صحيحا قبلناه، بغض النظر عن صاحبه سواء كان يسوى او لا يسوى بالتقييم العام لما يكتب.
أصل الحكاية (بدون الأسماء) ان أحد الزملاء عَرَّضَ بزميل آخر له دون ذكر أسمه، معايراً اياه بأنه لا يجيد معرفة النحو العربي، كان الأول معلم مدرسة امتهن حرفة الأدب والنقد بعد ان خرج  للتقاعد.
انا شخصياً اعتبر الزميلين صديقين وزميلين لي، أعزهما وأحترمهما وأكن لهما كل مودة واحترام بدون النظر الى مستوى ما يكتبان، لأنه من الطبيعي ان هناك تفاوتا بين انتاج الكتاب او الشعراء فيما يكتبون، حتى ان هناك تفاوتا بين انتاج الكاتب نفسه، فمنه الجيد ومنه الأقل جودة، بل وما هو دون ذلك أحيانا.
كنت اتمنى على الزميلين ان يعملا بمعيارنا الوطني والانساني القائل "اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية"، لكنهما أحيانا، وللأسف، ينزلقان الى خارج النهج الأدبي، يطلقان عبارات حادة نابية لا تليق بمكانتهما ولا بما يمثلان من ابداع أدبي او حتى بعلاقة مع موضوع النقاش.
على أي حال اريد فقط ان اؤكد لأديبنا الأريب اللبيب ان معرفة النحو العربي لا تخلق اديبا ولا تصنع أدبا. ضعف معرفة النحو لا تعيب الأديب المبدع ولا تضر بأدبه،  كم من اديب مجيد وله اسم بارز في مجمل الكتابة الابداعية على مستوى العالم العربي ولا يحسن النحو العربي. وكم من نحوي ضليع بالنحو لدرجة منافسة سيبويه لكن لا علاقة له بالإبداع الأدبي، واذا كتب نجده لغويا بارعا وابداعا هزيلا لا يستحق القراءة!!
اليكم ما يقوله ابن خلدون، وثنى عليه الأديب الفلسطيني الكبير خليل سليم السكاكيني. قال ابن خلدون حول نفس الموضوع " ان العلم بقواعد الاعراب، انما هو العلم بكيفية العمل وليس هو العمل نفسه، لذلك نجد كثيرا من جهابذة النحاة والمهرة في صناعة العربية المحيطين بتلك القوانين اذا سئل في كتابة سطرين الى أخيه أو ذي مودته، أو شكوى ظلامة، او قصد من قصوده، أخطأ فيها عن الصواب وأكثر فيها من اللحن ولم يجد تأليف الكلام لذلك ، والعبارة عن المقصود على اساليب اللسان العربي، وكذا نجد من يحسن هذه الملكة ويجيد الفنين، في المنظوم والمنثور، وهو لا يحسن اعراب الفاعل من المفعول ولا المرفوع من المجرور ولا شيئا من قوانين صناعة العربية، فمن هذا تعلم ان تلك الملكة هي غير صناعة العربية وانها مستغنية عنها بالجملة. وقد تجد بعض المهرة في صناعة الاعراب، بصيراً بحال هذه الملكة وهو قليل واتفاقي".
فماذا يقول استاذ اللغة العربية الآن؟! هل يتراجع عن رأيه وموقفه؟! هذا بالرغم من اعتقادي بأن معرفة النحو تضيف للكاتب المبدع، صاحب الملكة الابداعية، وعدم معرفته تعتبر نقصا بسيطا لا يجب ان يحول دون اعطاء المبدع حقه ..لأن المضمون والأسلوب أكثر اهمية من الشكل.
في جميع اللغات ودور النشر، ما عدا اللغة العربية... هناك ما يعرف باسم المحرر اللغوي، الذي يضبط اللغة بالتنسيق مع المبدع، ولا يصدر أي كتاب دون ان يسجل اسم المحرر اللغوي على صفحة التعريف بالكتاب الى جانب اسم الكاتب. 
nabiloudeh@gmail.com


 

مواضيع ذات صلة (1)
هجوم سان بطرسبورغ: جماعة تقول إنها نفذت التفجير بتوجيه من الظواهري
القراصنة الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي ماكرون
هل تسقط سيناء في براثن الحرب الأهلية؟
ذكرى بلفور.. لندن ترفض الاعتذار والناشطون مصممون
محللون: مؤتمر داعمي اليمن بجنيف سياسي برداء إنساني
ألمانيا تندد برفض نتنياهو لقاء وزير خارجيتها
التايمز تحذر من التسرع بالاحتفال بفوز ماكرون
أنجيه يعود إلى نهائي كأس فرنسا
أتلتيكو مدريد يتلقى الهزيمة السادسة بالليغا
كافاني يمدد عقده مع سان جيرمان
شركة تعرض 50 ألف يورو لمن يخترق نظام تشفيرها
ويتسون تحطم الرقم الأميركي لأطول مدة بالفضاء
دفاع إيفانكا ترامب عن مواقف والدها تجاه النساء يُقابل باستهجان
نتنياهو يلغي محادثات مع وزير ألماني بسبب خطط اجتماع بمنظمات حقوقية
بالفيديو: إيفانكا ترامب تضع فى موقف محرج بسبب والدها
سرقة القرن .. 60 لصا يسطون على 40 مليون دولار
ما العلاقة بين تراكم الدهون والإصابة بالسرطان؟
مصر تقيم رجال الشرطة نفسيا..هل تنجح المبادرة؟
ما أهم التحديات التي تواجه اللغة العربية في بلدانكم؟
ألقاب تجارية لأشهر السيارات الكلاسيكية
أنفاق تنظيم "الدولة الإسلامية" في جبال العراق
تايلاندي يقتل رضيعته ثم ينتحر "عبر فيسبوك لايف"
ذي غارديان: الدكتاتورية بمصر حرب من صنع السيسي
خلافات حادة بين الجنرالات الإسرائيليين ونتنياهو
محام فلبيني يقاضي الرئيس أمام الجنائية الدولية
الأمم المتحدة: شيوع التعذيب بأفغانستان
خوف على المياه بمصر من الزراعة الخليجية بالسودان
أوروبا تحذر بريطانيا.. القطاع المالي خارج اتفاقية التجارة
أندية المستوطنات.. انتهاك آخر بحق الفلسطينيين
روسيا تفرض قيودا على الإعلاميين بكأس القارات
فرق عربية تفوز بجوائز كبرى بمسابقة عالمية للروبوت
ماذا تعرف عن صلاحيات الرئيس الفرنسي؟
القوات العراقية تستعيد حيا غربي الموصل
"طفل يموت كل عشر دقائق" في اليمن
مارين لوبان تسعى إلى أن تكون فوق الاعتبارات الحزبية
قتلى وجرحى في غارة جوية على مستشفى في إدلب
"الجرذان قضمت وجهي" في مخيم اللاجئين
"حديث الساعة": الانتخابات الفرنسية
كيف صنعت السينما "لعنة الفراعنة"؟
شقيقة المصرية "الأسمن في العالم" تتهم الأطباء الهنود بالكذب